لا يجوز تزوير شهادة الماجستير بغرض الهجرة، أو غيرها من الأغراض، فإنّ هذا من الغش والخداع المحرّم، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: …مَنْ غَشَّ فَلَيْسَ مِنِّي.
وإذا كان هناك شخص مضطرا إلى الهجرة لظروف معينة تخصه، ولا يقدر عليها إلا بهذه الوسيلة، فهذا يسأل من تمكنه مشافهته من أهل العلم الموثوق بعلمهم ودينهم، ليفتيه في مسألته خاصة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *