تعلن المنظمة الدولية للدفاع عن الحقوق والحريات  تقديم شكايتين  ضد كل من السيد عبد اللطيف الحموشي رئيس المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والمدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، والسيد محمد الدخيسي مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، ومدير مكتب الإنتربول بالمغرب بعد أن قام هدا الأخير من خلال فيديو مصور بتهديد المعارضين  المغاربة المقيمين بالخارج ،مما تسبب لبعضهم بأزمات نفسية اثرت سلباعلى حياتهم العملية والشخصية والعائلية ،كما تظهرها الشهادات الطبية وتقراير عملهم ،
وقد قام المكتب القانوني للمنظمة بتقديم شكايتين الاولى بالمملكة السويدية والثانية بالجمهورية اليونانية ،حيت قامت المنظمة بإتهام عبد اللطيف الحموشي المتهم سابقا في قضية تعديب مواطن فرنسي من أصل مغربي والتي لازالت رائجة في المحاكم  والصادرة في حقه مدكرة ترقب بالجمهورية الفرنسية.

  بتهمة التحريض على التهديد واستغلال النفود والسلطة   ،كما واتهمت المنظمة محمد الدخيسي بتهمة التهديد  المباشر عبر وسائل الإعلام  المغربيةللمعارضين بأهلهم وأقاربهم المقيمين بالمغرب  والسب والقدف والتشهير وإلحاق الأدى النفسي لدى مواطنين ومواطنات مغاربة مقيمين بالخارج ،

كما وتعلن المنظمة بدأها  برفع دعاوى قضائية في المحاكم  الدولية ضد الشخصين السالف دكرهما،وإتهامهما بتهم تقيلة ،
الى جانب عزم المنظمة على القيام بوقفات احتجاجية بكل أرجاء اوروبا والعالم ضد تغول هؤلاء الأشخاص    وإنتهاكهما السافر لحقوق الإنسان  ،وعدم إحترامهما للمواثيق والمعاهدات التي وقعتها المملكة المغربية والملتزمة بتنفيدها على أرض الواقع .
القسم الاعلامي للمنظمة /

Comments

  1. انا ضابط شرطة بمديرية مراقبة التراب الوطني و تعرضت للتعذيب و الاحتجاز بمقر الجهاز لانني قررت متابعة المدير العام للأمن الوطني و مراقبة التراب الوطني جنائيا و بشكل شخصي بسبب استغلال النفوذ و العمل التحكمي الماس بحقوقي الفردية .

    1. تحدت معنا على ارقام الهاتف او واتساب وسيجيبك الصحفي قادر الريفي واشرح له كل تفاصيل القضية

  2. سلام كل التضامن معك أخي في قضيتك ، هل نشرت قضيتك في جريدة أو موقع إلكتروني أو في موقع تواصل إجتماعي .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *