وصف سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية اليوم السبت ببوزنيقة مستشاري الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة الرباط ب “البلطجية والداعشية”.
وحسب موقع المصباح ،طالب العثماني، ردا على ما عرفتها الدورة العادية لمجلس جماعة الرباط، من احداث ب”تدخل السلطات الولائية وتحمل مسؤوليتها”.
واعتبر العثماتي ان “حزب العدالة والتنمية، حزب مسؤول ويقوم بمهامه في إطار القانون، لكن تبين اليوم من أين تأتي العرقلة”.
وأضاف العثماني، حسب نفس المصدر، في كلمة افتتاحية للندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي، التي انطلقت أشغالها اليوم السبت 20 أكتوبر الجاري ببوزنيقة، أنه يجب حماية المؤسسات من العبث والفوضى.
وأردف قائلا أن “الحزب قادر على أن يدافع على نفسه بكل ما تتيحه القوانين وفي إطار المؤسسات
وأنه لا يمكن أن يقبل التهجمات ويصبر الى ما لا نهاية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *