في قصة أشبه بقصص الروايات اجتمعت الخسة والندالة ونكران الجميل وحب الدات وقساوة القلب وانعدام الضمير في شخصية واحدة وهي هند العشابي , هاته الأخيرة وبعد القاء القبض على والدها حرازم العشابي وايداعه بالسجن وبعد ان رفضت سداد قيمة الشيكات التي اقترضها والدها من اجل فك رقبتها كما جاء على لسانه في محضر الشرطة .
عادت وطلبت من محاميتها الخاصة الأستادة لمياء الكمرة أن تقدم شيكا باسم المحامية للنيابة العامة بمبلغ 205 مليون سنتيم وهو المبلغ المقترض من سيدة الأعمال (ج) ,كما وعدت هند العشابي محاميتها بتغطية المبلغ قبل وقت صرف الشيك المستحق ,,,,
ووسط اعتراض كل المحامين ونصحهم للسيدة لمياء الكمرة بعدم أعطاء شيكا بأسمها للنيابة العامة من اجل اخراج السيد حرازم العشابي والد هند العشابي من السجن ’
قامت هي بأقناع النيابة العامة بقبول شيكها وتعهدت انها تتحمل المسؤولية كاملة…,وعلى أثره
قامت النيابة العامة وفي خرق سافر للقانون المغربي بقبول شيك المحامية لمياء الكمرة وأطلاق سراح والد هند العشابي
رغم ان القانون المغربي واضح وصريح في هدا الموضوع ويمنع منعا باتا قبول اي شيك يتعدى 10 مليون سنتيم ألا ادا كان مضمونا من البنك يؤكد وجود مبلغ الشيك وتجميده لصالح الشيك ,,,,ولكن النيابة العامة تصرفت بالعرف اومايسمى قديما بجلسات العرب وهو الأمر الدي يجعلها أيضا محل أتهام ويحملها المسؤولية في الموضوع .
وكانت الضربة الصاعقة للمحامية لمياء الكمرة والنيابة العامة برجوع الشيك دون سداد بعد أن تنكرت هند العشابي لصديقتها ومحاميتها ولم تغطي قيمة الشيك ,
الشيء الدي استصعبته المحامية لمياء الكمرة وكان سببا في وقوع هاته الاخيرة بحادث سير فور خروجها من المحكمة وعلمها بعدم سداد قيمة الشيك , حيث انقلبث بها السيارة بعد تعرضها لنزول حاد في الدورة الدموية ,
حيث عثر عليها رجال الدرك والزبد يخرج من فمها ,
وتم نقلها الى المستشفى وقبل اكتمال العلاج قامت بالفرار من المستشفى بعد صدور مدكرة أعتقال ضدها …
وهكدا تنضاف المحامية لمياء الكمرة الى لأئحة ضحايا المفترسة هند العشابي وبالرجوع الى السيرة الداتية للمحامية فهي ابنة النقيب السابق السيد الكمرة و هو المشهود له بالأخلاق الحميدة والسيرة الطيبة , وبسؤالنا ايضا عن السيدة لمياء الكمرة كانت الاجابات بالاجماع عن حسن أخلاقها وأدبها ….
وفي أنتظار تطور الاحدات وما ستسفر عن الساعات القادمة …سنوافيكم بباقي التفاصيل في عدد الغد و هند العشابي المراة المفترسة
قادر أحمد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *