صرّح محامي الفنان المغربي ​سعد لمجرد ​، الفرنسي ​جان مارك فيديدا ​، لإحدى الصحف الفرنسية فور إنتهاء الجلسة الأخيرة لمحاكمة موكله،
بأن القضية تسير في طريقها الصحيح وأن براءة لمجرد قريبة، خصوصاً بعد أن قرّر القاضي سماع أقوال المتهمة مرة ثانية لتضارب الأقوال بينها وبين الشهود، الذين استمع لأقوالهم في الجلسة السابقة يوم الجمعة الماضي، حيث أكدوا أن المدّعية خرجت من غرفة لمجرد في الفندق وهي تطلب النجدة، ولم تبدُ عليها آثار العنف، ولكنها كانت تصرخ بصوت عالٍ طالبة الاتصال بالشرطة.
وقد قرّر القاضي مواجهة جديدة بين الضحية ولمجرد، خلال الأسابيع المقبلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *