السؤال : لم أكن أعلم أنه من قال: إن شاء الله. وليس في نيته العمل بما قال، أنه ربما يكون قد أخلف وعدا. فهل كفارة هذا الحكم كمن أخلف الوعد؟

وهل عليَّ من كفارة؛ رغم أنني لم أكن أعلم من قبل؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:             
 فمن قال: أفعل كذا -مثلا- إن شاء الله، وفي نيته عدم فعل ما وعد به, فقد وقع في الكذب, وإخلاف الوعد .
لكن لا يأثم هذا الشخص بهذه الكذبة، ما دام لا يعلم بأنها من الكذب؛ لأن هذه المسألة مما يخفى حكمه على عامة الناس .
ولا تلزم الكفارة في إخلاف الوعد. وقد بينا حكم الوعد، وأقوال أهل العلم في الوفاء به، وأنه مستحب عند الجمهور، والله أعلم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *