السؤال : هل تجزيء الأضحية الواحدة عن أهل البيت كله ؟ الجواب : الحمدُ لله والصلاة والسّلام على سيدنا محمّد المبعوث رحمة للعالمين ؛ وبعد

تجزيء الأضحية الواحدة سواءً أكانت من الضأن أم المعز أم البقر أم الإبل عن أهل البيت الواحد إذا كانوا في نفقة واحدة .

وللمضحي أن يُشرِك غيره في الثّواب ولو لم يكن تحت نفقته كأن يقول  أشركت فلاناً في ثوابها ولو بعد نية التّضحية ، وهذا مذهب الشّافعية .

هل يجوز الاشتراك في الأضحية ؟
الجواب : العجل في الأضحية  يجزيء عن سبعة أشخاص وكذلك الجمل  ، أي يجوز لسبعة أشخاص أن يشتركوا فيه وكلّ سُبُع يجزيء عن بيت ( أسرة ) سواء أكان الشركاء جميعاً يريدون الأضحية أم بعضهم يريد اللحم والبعض الآخر الأضحية أو البعض العقيقة والبعض الآخر الأضحية .
بينما الخروف أو المعز فلا يجوز أن يشارك به أكثر من واحد .
والله تعالى أعلم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *