هاجم متظاهرون قبارصة مناهضون لقيود احتواء  فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، واللقاحات قناة «سيجما تي في» التلفزيونية، وأحرقوا سيارات أمام مقرها في العاصمة «نيقوسيا»، مساء أمس الأحد.

وقالت القناة التلفزيونية: «هاجم غوغائيون مقرنا وألقوا مفرقعات وألحقوا أضرارا بسياراتنا»، موضحة أن الشرطة دخلت المبنى لحماية العاملين فيه،  فيما أعلنت الشرطة القبرصية، أن نحو 2500 متظاهر توجهوا إلى مقر القناة بعد مظاهرة ضمت نحو ضعف هذا العدد نظّمت أمام القصر الرئاسي ضد تصريح الأمان الخاص بـ«كورونا» وجهود السلطات لفرض التطعيم، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.
٨

وأضافت الشرطة القبرصية، أن سيارة تابعة للقناة أحرقت وأن أضرارا لحقت بالمبنى، فيما لم ترد على الفور أي تقارير عن توقيفات أو إصابات.

واتهم البعض، القناة باتخاذ موقف متشدد ضد مناهضي حملات التطعيم، وتم استهداف القناة في وقت سابق، في احتجاجات ضد تدابير احتواء «كورونا».

وكانت قبرص، اعتمدت في الأسبوع الماضي تصريح أمان خاصا بـ«كورونا» يحصر دخول السوبرماركت والمراكز التجارية والمطاعم وغيرها من المؤسسات بالذين تلقوا اللقاح.

كما وسعت السلطات القبرصية، نطاق حملة التطعيم لتشمل الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما بعدما سجلت الجزيرة ارتفاعا في أعداد الإصابات، وقد عززت جهود إقناع الشبان بتلقي اللقاح.

ووفقا لما ذكره موقع  «ورلد ميتر»، بلغ إجمالي الإصابات بـ«كورونا» في قبرص إلى 91196  حالة، فيما وصلت الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 385 حالة.
د/أمال بوسعادة العلمي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *