أصدرت المغنية المغربية المدانة في قضية حمزة مون بيبي و المحكومة بسنة سجن نافدة ،أغنية جديدة بعنوان الحنانة ،
هاته الأغنية التي لم تحقق نجاحا مثل سابقاتها ،
بل فشلت فشلا ذربعا .
ودلك راجع لعدة أسباب منها الفنية والشخصية :
فمن الناحية الفنية ، فالأغنية موزعة موسيقيا بطريقة سيئة جدا أفقدت الكلمات جمال معانيها العدبة كما أن الأداء الضعيف والمبتدل لدنيا بطما في الفيديو الكليب للأغنية جعل المتلقي العادي يشعر بالقرف وأحيانا الغثيان.
وخصوصا عندما يشاهد المغنية المدانة والمحكومة ضمن تشكيل إعصابي مايعرف بعصابة حمزة مونبيبي والتي تحوم الشبهات حول علاقتها والعصابة بمقتل او إنتحار الفنانة الراحلة وئام الدحماني تدعي المشاعر النبيلة والأحاسيس والإنسانية التي تفتقدها وما أنزل الله بها من سلطان .

على دنيا بطما أن تعيد حسابات أوراقها من جديد ،وأن تعتزل الغناء لأنها فقدت جمهورها المغربي والخليجي والشرقي وأن تتوارى عن الأنظار،
حفاظا على ماء وجهها إن كان لها ماء وجه
د/أ.ب

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *