بعد ان كشفناها للرأي العام وكشفنا إدعائها انها ملكة جمال المغرب وانها سفيرة للنوايا الحسنة ،وتم سجنها سنة ونصف في فبراير 2018 ،خرجت فاطمة فائز من السجن في حالة سيئة ،فأضطرت والدتها هلالية التي تعمل في تهريب البضائع)البغلة( من سبتة المحتلة وبيعها للمحلات او بيعها للعامة على الأرض في مايسمى فراشة ؛إلى إدخالهاالى مستشفى الأمراض العقلية للعلاج في شهر غشت من 2019وضلت مدة 6اشهر تم خرجت منه ،
فاختفت عن الأنظار الى أن ظهرت في حفل المغنية دنيا بطما إبان إحتفالهابخروج أختها إبتسام بطما من السجن بعد ان أوهمتها أنها زوجة حفيد روتشيلد المتحكم في أكثر من نصف ثروة العالم وأنها ستقيم لها حفلا الى جانب نجوم كبار أمثال ليدي جاجا وباريس هيلتون ، في الولايات المتحدة الأمريكية
الغريب في الأمر ان المغنية صدقتها رغم مضهرها البائس وملابسها البالية والرخيصة جدا واضافرها غير المرتبة وشعرها المقصف ،وأسنانها الصفراء والغير منظمة ،فكيف لزوجة حفيد ال روتشيلد ان تكون بهدا المظهر البائس ،تم بعد دلك ضهرت فاطمة فائز مع باقي أفراد العصابة تباعا ،الى ان وصلت الى عبد المجيد بن حساين الدي قضى معها ليلة ماجنة حمراء تم تهرب منها وفضحها مع باقي العصابة أنها مجرد كادبة فقيرة ولا تملك أي نقود وأنها مجرد عاهرة رخيصة ،وعلى الفور قام اعضاء العصابة بقطع علاقتهم معها إلا العاهرة سميرة الداودي أو الزيزوار كما يسميها المغاربة والتي تتأمل أن تتدخل لك النصابة الحمقاء فاطمة فائز في الصلح مع دنيا بطما ،
فعلا نستغرب من الدولة المغربية ومن النيابة العامة والشرطة القضائية التي تعتقل مواطنين على مجرد تدوينة ولا تتحرك لإعتقال هاته المعتوهة الحمقاء التي تنتحل صفة وزيرة السلام العالمي وعالمة درة وعالمة فيزياء وعالمة كيمياءوربان طائرة لاوالأكثر من دلك تدعي انها زوجة حفيد ال روتشيلد العائلة اليهودية التي تمتلك اكثر من نصف تروة العالم بأسره ،
؟؟؟؟؟؟
ما يجعلنا نجزم أن الدولة المغربية تريد إلهاء الشعب بهاته الشخصيات التافهة حتى لا ينتفظو ضد الفساد المستفحل في البلاد وفي كل الميادين والمجالات …..


قادر الريفي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *