تعرضت الفنانة ريهام حجاج لحملة سخرية، على خلفية ارتدائها الملابس الصعيدية الخاصة بالرجال في مسلسلها الجديد “وكل ما نفترق”، وظهورها كفتاة متخفية

 وليست رجلا.
وهاجمت ريهام منتقديها، وردت بعنف، مؤكدة أن من ينتقدها لا يعرف المسلسل ولم يشاهدها، وأنها لم تقدم شخصية ولد، بل شخصية بنت تعيش فقط في ملابس رجل مع مطاريد الجبل، ومن الطبيعي أن يظهر شعرها أو أي ملامح أنثوية خلال هذه الملابس، ولا يجب انتقادها بهذه الطريقة.
وقالت: “إن كان المتحدث مجنونا فالمستمع عاقل”، وهو ما اعتبره البعض تهكما على الجمهور، حتى وإن تعرضت لانتقادات، بينما رأى البعض أن الهجوم نتيجة أن اللوك الذي ظهرت به كان مثيرا للضحك، من خلال وجود مكياج لفتاة تعيش في الجبل، إضافة إلى تصفيف شعرها المبالغ فيه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *