كشف إحصاء رويترز أن وفيات كورونا في مختلف أرجاء العالم تجاوزت حاجز المليون يوم الثلاثاء مع تزايد أعداد الوفيات وسط تسارع الإصابات في عدد من البلدان.

وتضاعف عدد الوفيات بسبب الأمراض المرتبطة بفيروس كورونا من نصف مليون في ثلاثة أشهر فقط وتصدرت قائمة الوفيات الولايات المتحدة والبرازيل والهند.
ويموت ما يربو على 5400 حول العالم كل 24 ساعة، وفقا لحسابات رويترز بناء على متوسط الوفيات حتى الآن في سبتمبر أيلول.
ويعادل هذا نحو 226 وفاة في الساعة أو وفاة كل 16 ثانية. فخلال مشاهدة مباراة كرة قدم مدتها 90 دقيقة، يموت 340 في المتوسط.
وتمثل الولايات المتحدة والبرازيل والهند حوالي 45 بالمئة من جميع وفيات كوفيد-19 على مستوى العالم بينما تمثل منطقة أمريكا اللاتينية وحدها ما يزيد على ثلث الوفيات.
وباتت الهند أحدث بؤرة للوباء على مستوى العالم، إذ سجلت أعلى زيادة يومية للإصابات في العالم خلال الأسابيع الأخيرة، بمتوسط حوالي 87500 حالة جديدة يوميا منذ بداية سبتمبر أيلول.
وتشير الاتجاهات الحالية إلى أن الهند ستتجاوز الولايات المتحدة لتسجل أكبر عدد من الإصابات في العالم بحلول نهاية العام حتى مع عمل حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي على اتخاذ إجراءات لتخفيف الإغلاق في محاولة لدفع عجلة الاقتصاد المتعثر.
وبرغم زيادة الإصابات، بلغ عدد الوفيات في الهند نحو 95500 ولا تزال وتيرة الوفيات أقل من تلك في الولايات المتحدة وبريطانيا والبرازيل.
وتزداد أعداد الإصابات مرة أخرى في الولايات المتحدة وتسجل أرقاما قياسية في أوروبا التي تمثل نحو 25 بالمئة من الوفيات. وحذرت منظمة الصحة العالمية من تفش مثير للقلق في أوروبا الغربية قبل أسابيع قليلة من موسم الإنفلونزا.
كما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الوباء لا يزال بحاجة إلى تدخلات كبيرة للسيطرة عليه وسط زيادة الإصابات في أمريكا اللاتينية، حيث بدأت دول عديدة استئناف الحياة الاجتماعية والعامة الطبيعية.

د/أمال العلمي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *