لم تنتهِ التطورات بما يخصّ قضية نجمة أراب آيدول دنيا بطمة بشأن تورّطها بأزمة الحساب الشهير “حمزة مون بيبي”،وقد بدأت تحقيقات جديدة في مقر الفرقة الوطنية

 
في الدار البيضاء في المغرب، وسنكشف عن كيفية مواجهة دنيا أزمتها مجدداً.

اعترافات جديدة
ليلة الأربعاء الماضية، وفي ساعات متأخرة من الليل، انتهت التحقيقات مع دنيا بطمة مجدداً في ما يتعلّق بتورطها في قضية حمزة مون بيبي التي أصبحت قضية رأي عام في المغرب خلال الأسابيع الماضية.
أما في الجلسة الأخيرة، حيث برّأت فيها عائشة عياش دنيا بطمة،  أكّدت أن هناك رجل أعمال يحمل الجنسية الأميركية هو من يدير هذا الحساب ويعيش في البرازيل.
وأضافت أن مصممة الأزياء سهام الملقّبة بسلطانة، هي الوحيدة التي تعرف صاحب هذا الحساب وهي القادرة على كشف هويته.
واعتبرت عائشة عياش أن الدفاع عن دنيا بطمة وشقيقتها هو مجرد رد جميل كانت دنيا قد قدمته لها من قبل، وهي من كانت تفعل ذلك ولا علاقة لدنيا أو شقيقتها بإدارة الحساب نهائياً.

هروب دنيا
ورغم سريّة موعد التحقيق مع دنيا بطمة في الفرقة الوطنية في الشرطة القضائية في المغرب، حضر عدد قليل من وسائل الإعلام عند مقر الشرطة القضائية للإطمئنان على نجمة أراب آيدول.
وبمجرد وجودهم، تركت دنيا المكان رافضة الخروج إلى حين ابتعادهم عن مقر الشرطة حتى لا تتعرض لأسئلة محرجة منهم، فيما أتى زوجها المنتج البحريني محمد الترك وهرب الثنائي من المكان رافضةً الإدلاء بأي تصريح للموجودين هناك.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *