ان العين لتدمع والقلب ليدمي لما يجرى في الحبيبة في مصر من اولائك الدين يطلقون على أ نفسهم جبهة الإنقاد  و هم في الواقع الإغراق بعينه,الى اين هم داهبون بللبلد م مادا يريدون؟

هل يريدون الأطاحة بالرئيس مرسي و الإستيلاء على الحكم؟

ام يريدوا ا رباك مرسي واشغاله بالمشاكل السياسية التي سرعان ما تتحول مأسى انسانية والجاني ضمير مستتر ,

اريد ان اسأل هؤلاء الدين يطلقون على انفسهم جبهة الإنقاد ما هو الخطأ الكبير الدي ارتكبه الرئيس مرسي ؟

هل لأنه يريد الإصلاح؟ ام لأنه يحاول ان يفي بالوعود التي قطعها للثوار في خطابه التاريخي في ميدان التحرير؟

ام لأنه انسان متواضع و يحاول ان يقف على مسافة واحدة من كل ابنا ء الشعب؟

ام لأنه رجل مؤمن ومرجعيته الاسلام ,ومبدأه الحوار ؟

اضن السبب فوزه في الإنتخابات الرئاسية!!!!

لا أستغرب ان يكون هدا موقف عمرموسى,ولا حتى البرادعي بل لغريب ان يكون هدا موقف حمدين صباحي السياسي المحنك دي السمعة الطيبة و المواقف النبيلة ,ولكن حب السلطة قد يغيرالنفوس .

ولكن اريد ان أ قول للجميع ان مصر اقوى واكبر واعضم من  ان ينال منها اي من الطامعين و هي ستنهض وتضل بخيربإدن .الله

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *