أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، أن “ضباطا إسرائيليين وروسا عقدوا اجتماعات بهدف تحسين التنسيق بين الجيشين، وتجنب الاحتكاك خلال العمليات الإسرائيلية
ضد إيران في سوريا” .
وأكد الجيش في بيان، “أن هذه اللقاءات هدفها تطوير وتحسين الآلية لتجنب الاحتكاك بين الجيشين في القطاع الشمالي وأثناء تحرك الجيش الإسرائيلي ضد ترسيخ وجود إيران في سوريا وتسليح حزب الله”.
وأضاف البيان “لقد توصل الوفدان إلى اتفاقات ووافقا على مواصلة العمل المشترك” دون مزيد من التفاصيل حول طبيعة هذه الاتفاقات.
وأوضح الجيش “أن المناقشات جرت وسط أجواء مهنية جيدة”.
في عام 2015، قررت إسرائيل وروسيا وضع آلية “لتجنب الصدام” بين الجيشين في سوريا. لكن هذا التنسيق تعرض للخطر عندما تم إسقاط طائرة عسكرية روسية عن طريق الخطأ من قبل الدفاع الجوي السوري بعد غارة إسرائيلية في 17 سبتمبر 2018، ومقتل 15 عسكريا روسيا كانوا على متنها.
وسارعت روسيا بعد الحادث إلى إعلان أنها تريد تعزيز الدفاعات الجوية السورية مع تسليم منظومة دفاع جوي من طراز إس-300 إلى دمشق.
وكان رئيس الوزراء بنامين نتانياهو، أكد الجمعة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، أن “إسرائيل مصممة على مواصلة جهودها لمنع إيران من ترسيخ وجودها عسكريا في سوريا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *