كثيراً ما اشتهرت الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك بأفلامها الرومانسية الكوميدية، لكن الممثلة الحائزة جائزة الأوسكار خرجت عن النمط لتؤدي دور امرأة،
تحارب من أجل البقاء في فيلم الإثارة “قفص الطير” (Bird Box).
وتؤدي بولوك، المعروفة بأفلام مثل “الآنسة اللطيفة” (ميس كونجينيالتي) وأفلام درامية مثل “الجانب الأعمى” (ذا بلايند سايد) و(غرافيتي)، دور مالوري وهي امرأة تحاول باستماتة أن تبقي طفليها بأمان من خطر غير مرئي.
وفي العرض الأول للفيلم في برلين، قالت الممثلة البالغة من العمر 54 عاماً: “مع أنني لست من محبي أفلام الرعب، لكنني استمتعت بإضافة هذا النوع السينمائي إلى مسيرتي الفنية”.
وظهرت بولوك مرتدية فستاناً ذا تصميم مذهل حمل إمضاء دار أزياء “Alberta Ferretti”، بينما اختارت حذاءها من مجموعة “Stuart Weitzman”، في حين ظهرت بقرط من مجموعة “Stephen Webster” وبمجرد وصول ساندرا للسجادة الحمراء بمكان عرض الفيلم حتى حاصرتها عدسات المصورين.
وقالت بولوك لوسائل اعلامية: “هنا لدينا رحلة لم تكن لتحدث من دون قصة الحب العميقة المركبة والمليئة بالتفاصيل عن أسرة والرسالة الاجتماعية بشأن ما نشعر جميعاً أنه حال العالم”.
والفيلم مقتبس عن رواية جوش ماليرمان التي صدرت عام 2014 بالعنوان ذاته. وفيها تأخذ مالوري طفليها في رحلة محفوفة بالمخاطر في البرية، بأعين معصوبة، في محاولة للهرب من “وجود شرير غير مرئي” تسبب رؤيته عواقب وخيمة.
والفيلم من إنتاج شبكة “نتفليكس” وإخراج المخرجة الدنماركية سوزان بيير ويشارك بولوك في بطولته الممثلة سارة بولوسون والممثل جون مالكوفيتش.
يشار إلى أن آخر أفلام ساندرا بولوك هو “Ocean’s 8″، الذي تم عرضه في يونيو الماضي وتصدر الفيلم، وهو نسخة نسائية من سلسلة الأفلام الشهيرة حول عصابة لصوص، شباك التذاكر مع بدء عرضه في عطلة نهاية الأسبوع، حسبما أظهرت الأرقام المؤقتة لشركة “اكزيبتر ريليشنز” المتخصصة.
والفيلم من إخراج غاري روس، وإنتاج “وارنر براذيرز”، وتقوم ببطولته ساندرا بولوك التي تؤدي دور ديبي شقيقة داني أوشين (جورج كلوني في الأجزاء السابقة)، إلى جانب نجمات أخريات من أمثال كيت بلانشيت وآن هاثواي وريهانا.
وحقق الفيلم، الذي يتمحور على عصابة لصوص رفيعة المستوى، عائدات قدرها 41.5 مليون دولار.
د\امال العلمي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *