الهيني المهان محامي الشيطان ان اقتضى الحال ..
انفصام الشخصية التي يعانيها الهيني جعلته يتخبط في مقالات و تصريحات لم يعد يعرف ما يقول و اي جهة يتبع ..
تارة تجده باكادير ينوح من اجل اطلاق سراح موكلته المعتقلة المضربة عن الطعام و الذي من خلالها نكل للقضاء سبا و قذفا و تلويحا في تورط القضاة و تملك عقارات المطالب بالحق المدني ..
لتجده تارة اخرى يجيب المعطي منجب و يتهمه بالتأثير على القضاء لانه يطالب بسراح الريسوني المضرب عن الطعام ..
لنطرح السؤال على الهيني المهان ..هل يكون في اتميته و في كامل قواه العقلية و يعيد قراءة ما يكتبه و ما يقوله ألا يجد نفسه يترنح بين قول و قول مضاد ؟
ام ان المحاماة و العدالة و المحاكمة العادلة و السراح هو رهين فقط بمن ينوب عنهم و لا يمكن لغير منوبيه ان يستفيدو من السراح و لو كانت دفوعه و دفوعهم واحدة ؟
غريب فعلا ما فعله الهيني بالمحاماة و رمزية الدفاع و لا من يثنيه عن هذه الافعال و الاقوال الشاذة شذوذ فكره و شخصيته التي تعاني انفصاما ظاهرا للعيان ..
الهيني المهان لو كان للشيطان دفاع لكان سيدافع عنه دون توكيل منه ..
هاوي البوز و المولوع بالميكروطروطوار دائما ما ينشر دعاوى موكليه امام المواقع الالكترونية و غايته الوحيدة هو التاثير على القضاء و تأليب الرأي العام بشكل جعل المغاربة اصبحوا لا يثيقون في القضاء فقط بسبب ما يصدر عنه من تصريحات تكون بعيدة عن الممارسة المهنية و القانون و ينسى انه كان قاضيا معزولا و اصبح توجهه هو اتهام القضاء فقط و ليس الدفاع عن موكليه .
القاضي المعزول سابقا كان يطالب بالتشطيب على محامي بقوله انه اهان القضاء ..
و الان ما يفعله الهيني بالقضاء المغربي الا يستحق التشطيب من مهنة المحاماة ؟
أم ان القضاة رحيمين به لدرجة لم تحرك اي متابعة في حقه و قد جعل من قضاة جميع محاكم المملكة المغربية علكة في افواه المغاربة …
مرافعات الهيني امام الميكروفونات و اخراج عائلات موكليه للبكاء امام الميكروفونات هو الدفاع الوحيد الذي يملكه لهم ..
فلابد و اصبحنا على يقين و بينة مسبقة ان اي ملف ينوب فيه الهيني .الا و ترى عائلات موكليه يبكون امام الميكروفونات ..و هي خطة اصبحت غبية و بليدة للتأثير على القضاء .و الدليل هي الاحكام الحبسية النافدة التي تكون طبقا للقانون و ليس طبقا لبكاء الهيني و موكليه ..
الهيني المهان ان تأتي فعلا و تنهى عليه منجب هو دليل على انك تعاني انفصاما في الشخصية توجب العلاج المستعجل لانك فعلا اصبحت اضحوكة المغاربة في كل مكان .
قادر الريفي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *