الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فإن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأول، مشروعة عند بعض أهل العلم, وقال أكثرهم بعدم مشروعيتها، لكنها هنا لا توجب سجود السهو .
وبناء على ما سبق؛ فإن صلاتك صحيحة, ولا يلزمك سجود سهو.

والله أعلم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *