يشتهر المغرب بفن العيطة والدي برعت فيه العديد من الشيخات أمثال الشيخة خربوشة ،الحمداوية ،الحمونية ،واخريات ….وكان هناك نوع اخر من الشيخات يسمون شيخات تحت الدروج وغالبا مايكون هدا النوع من فتيات الليل او الهاربات من أسرهم ،
ومنهم الشيخة فاطمة والتي سبق وان تحدتث عنها في مقال سابق وهي أم سلكوط سكرجي ،بلطجي ،زنديق ببساطة مجرم متخفي بثوب محامي وبشهادة مزورة وهو عبد لفتاح زهراش ،..
الشيخة فاطمة كانت بيضاء البشرة ودات شعر أسود وكانت لها قدرة غريبة في معاشرة الرجال حيت كان بإمكانها معاشرة أي عدد من الرجال كل يوم ،نقصد المعاشرة في الحرام ، فرغم أن صوتها كان ضعيفا ،ونشزا ألا أن نجمها برز واشتهرت ،وكيف لا تشتهر وهي تقلبت على أسرت كل المسؤولين وأنجبت العديد من الأبناء الغير الشرعيين ،أي الحراميين وطبعا السلكوط الوقع السكرجي ،النصاب عبد الفتاح زهراش واحدا منهم حيت انه غير معروف من هو أبوه الحقيقي ولقب زهراش هو لقب كوامنجي في فرقة والدته اعطاه إياه ،اشتهرت الشيخة فاطمة وجمعت المال إلى أن كانت نهايتها بعد قتلها لعشيقها حسن ،ودخولها السجن لمدة 20سنة
يتبع …..
قادر الريفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.