وجّه المجلس الإسلامي للافتاء في البلاد رسالة توجيه ونصح للخطباء يوصي بها بعدم اطالة خطبة الجمعة رفعاً للحرج وللتيسير وعدم إلحاق المشقة بالنّاس

خصوصاً في ظلّ انتشار الأمراض التّي يصعب معها طول الانتظار وتحتاج لدخول متكرر لدورة المياة لا سيما في فصل الشتاء .
وفي حديث مع الدكتور مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء؛ أفاد قائلاً : ” الاقتصادُ في خطبة الجمعة وعدم الاطالة فيها من السّنة النّبوية وتتأكد هذه السّنة إذا كان بين النّاس مرضى وضعفاء وكبار سنّ فارحم أيّها الخطيب الضعيف وأوجز الخطبة .
فقد روى الامام مسلم في صحيحه عن جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ : ( كُنْتُ أُصَلِّي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؛ فَكَانَتْ صَلَاتُهُ قَصْدًا ، وَخُطْبَتُهُ قَصْدًا ) رواه مسلم (1433) . قال النووي – رحمه الله تعالى – : ” يستحب تقصير الخطبة ؛ للحديث المذكور ، وحتى لا يملوها ، قال أصحابنا : ” ويكون قصرها معتدلاً ، ولا يبالغ بحيث يمحقها ” انظر : المجموع ” ( 4 / 358 ) .
كما أنّ المجلس يوصي بأن يكون موضوع الخطبة في القضايا التي تهمّ الفرد والمجتمع وتخاطب الواقع الذّي يعيشه النّاس بأسلوب يجمع ولا يفرّق ويقرّب ولا يبعّد ويبشّر ولا ينفّر وييسّر ولا يعسّر وينأى عن الافراط والتفريط والغلو والتّشدد ” .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *